انعدام الثقة في النفس، ما هي الحلول ؟

عدم الثقة بالنفس
تتعزز الثقة بالنفس من خلال التجارب والتحديات التي نواجهها لكن بسبب عوامل متعددة قد نعاني من نقص أو انعدام هذه الثقة. وفي هذا المقال أقترح بعض النصائح العملية للتطبيق يوميًا من أجل التخلص من انعدام الثقة بالنفس.

كيف تثق بنفسك؟

قد تكون الرحلة لإستعادة الثقة بالنفس طويلة أحيانًا. ومع ذلك ، فبعض الطرق والتمارين البسيطة تجعل من الممكن استعادة الثقة ، شيئا فشيئا ، حسب وتيرتك:

تحديد أسباب ومصادرانعدام الثقة في النفس


للتحرر من انعدام الثقة في النفس ، من الضروري للوهلة الأولى أن تكون قادرًا على تحديد أصل هذه الآفة. فإذا كان نقص أو انعدام الثقة بالنفس تتشكل أساسا من الشعور بالخوف والإنزعاج والإرتباك .
إذن فممن تخاف ؟ ومن ماذا تهرب؟
قد تكون الأسباب مختلفة ومتعددة ، ولكنها تنقسم بشكل عام إلى خمس فئات مختلفة:
1- الخوف من نظرات الآخرين ،
2-الخوف من النقد ،
3- شعور بالدونية ،
4- الشك في القدرات الذاتية ،
5- الشعور بعدم حب الآخرين أو سوء فهمهم ،
بالطبع ، هذه القائمة ليست شاملة ، لكنها تساعد أساسًا في البحث عن أصل هذا المشكل الذي يحول دون تحقيق الأهداف والطموحات وبالتالي عيش حياة سعيدة .

لا تهرب

ابدأ بوقف الهرب من الآخرين، وانظر في عيون محدتك ،قد يبدو الأمر صعبا في البداية لكن ليس لديك أي سبب للنظر إلى أسفل، لست أقل شأنا من الآخرين، تذكر أنت متساو مع الجميع وأن لك نفس الحقوق والأحلام والرغبات والقيمة الإنسانية . التواصل لا يكون فقط عن طريق الكلمات. فلغة جسدك تقول الكثير عن مشاعرك الحقيقة.
في مواجهة مواقف جديدة، استخدم خوفك بشكل إيجابي ولا تتركه يشلك بل العكس اجعله دافع للقيام بإجراءات حقيقية. استخدم خوفك بدل من محاولة إخفاءه .اطمئن ولا تقلل من قدراتك.

انعدام  الثقة بالنفس

حدد هدفك

الهدف يسمح لك بالاقتراب من حلمك، ومن هنا تتجلى الاهمية القصوى في ضرورة تحديد الاهداف بطريقة إيجابية ودقيقة وبشكل واضح.
من الضروري أن يكون الهدف تحت سيطرتك، مرتبطا بقيمك ويتوافق مع احتياجاتك.
تحديد الهدف هو انخراط في عملية تحقيقه: فهو يحفز ويدفع إلى وضع مسار العمل، واتخاذ الإجراءات اللازمة للتفعيل.

هناك استراتيجيات متعددة لتحقيق ذلك مثل: “الشروط الجيدة لصياغة الهدف” و الهدف” S.M.A.R.T ” هذه كلمة مركبة من الحروف الاولى للكلمات التالية :محدد Spéciale قابل للقياس Mesurable قابل للتحقق Atténuable واقعي Réaliste داخل اطار زمني محددTEMPOREL

فالهدف المحدد جيدا هو عامل من عوامل النجاح وهذا يزيد ثقتك بنفسك. “كل عمل من أعمالنا هو دليل على أهدافنا.” – ليو بسكجلية Buscaglia

ساعد الآخرين

انها طريقة رائعة لتشعر بشكل أفضل وأنك متعاطف وانسان، بالمناسبة
. إذا كانت مساعدة الآخرين إيثارًا ورحمًة أوصى بها ديننا الحنيف، فهي أيضًا طريقة رائعة لاستعادة الثقة بالنفس: إن توفير الدفء الإنساني والبذل والعطاء على القدر المتاح لك يسمح لك بالشعور بالامتنان لما لديك، وإحداث الفرق في حياة الآخرين، وكذلك الشعور بالرضا وتقدير الذات، باختصار، أنت تمتثل لأوامر ربك و تحقق نفسك كإنسان من خلال مساعدة الاخرين أو دعمهم. اي أنك تساهم في التغيير الإيجابي من حولك وهذا يؤثر على ثقتك بنفسك.
بغض النظر عمن تكون أنت و ما تفعل، فستجد دائمًا إلى جانبك اشخاصا محتاجين (للدعم المالي والعاطفي، …)، الذين يطلبون مساعدة، كلمة أو لفتة بسيطة من جانبك ليشعروا أفضل.

هناك العديد من الطرق لمساعدة الآخرين قصد تخفيف من معاناتهم او جعلهم سعداء. فما هو أكثر مكافأة لك من رضا ربك والدعوات الصادقة والابتسامات الممتنة …
افعل الخير دائما تحت أي ظرف من الظروف، اعتن بأفراد عائلتك وأصدقائك. أظهر لهم أنك تهتم بهم، كن لطيفًا مع الأشخاص الذين تلتقي بهم، تطوع لقضية تهمك.

في الختام

كما ترون ، الثقة بالنفس تنتج فقط عن الطريقة التي ننظر بها إلى أنفسنا. في النهاية لتحقيق أهدافك ، وعيش الحياة التي تحلم بها ، لا تتردد في إيجاد حل لمشكل انعدام الثقة في النفس. ضع اسمًا على مخاوفك وواجهها . الثقة التي تمنحها لنفسك ضرورة للتخلص من هذا المشكل، ولاثنس لا أحد غيرك يمكن أن يفعلها .

Aimer et Partager :
error0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

CLOSE
CLOSE
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial