فضائل الإمتنان

الإمتنان أوالحمد هو شكل من التقدير والقصد هو التأكيد على أهمية على ما نملكه وما تلقيناه.
ابتداءا الإمتنان والحمد يكونان لله تعالى على فضله وخيره وإحسانه وجوده . الحمد عبادة : ذكر ودعاء. الحمد (الإمتنان ) من الكلمات الأولى التي عرفتها الإنسانية حيث يقال أن “الحمد لله”هي أول كلمة نطقها آدم عليه السلام بعد أن نُفخت فيه الروح، كما جاء في الحديث الذي رواه عبد الرزاق في مُصنّفه. ولعظمة شأن هذه الكلمة “الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ” نرصدها في بداية سورة الفاتحة التي افتتح الله تعالى القرآن الكريم بها ترتيبا لا نزولا والتي لاتصح الصلاة إلا بقرائتها.
إذا كان القرآن الكريم قد بدأ بـ”الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ” في سورة الفاتحة .. فإن كل أرباع القرآن الكريم- الأربعة – قد بدأت بالحمد لله ! فالربع الثاني يبدأ – بالأنعام – “الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ” – والربع الثالث يبدأ بالكهف – “الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ” – و الربع الرابع يبدأ بفاطر – ” الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ” … ! محمد عمارة

الإعراب عن الامتنان هو موقف لا غنى عنه. ما هو الإمتنان (الحمد )؟ كيف نعبر عنه؟
وماهي فضائل الإمتنان ؟

فضائل الإمتنان (الحمد ) لاتحصى :

الإمتنان سبب لجلب الزيادة والبركة والخير:

قال الله تعالى {وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ۖ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ} [إبراهيم : 7

رفع درجة الحمادين :

عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ( إِنَّ أَفْضَلَ عِبَادِ اللهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ الْحَمَّادُونَ، ثُمَّ لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي يُقَاتِلُونَ مَنْ نَاوَأَهُمْ مِنْ أَهْلِ الشِّرْكِ حَتَّى يُقَاتِلُونَ الدَّجَّالَ )

الحمد فى السراء والضراء

هو ترجمة خاصة لمشاعر الفرح ،الصبر،التوكل على الله تعالى والإيمان الصادق: روى أبن ماجه عن عائشة رضي الله عنها قالت : (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأى ما يحب قال : الحمد لله الذي بنعمته تتمّ الصالحات ، وإذا رأى ما يكره قال : الحمد لله على كل حال) صححه السيوطي

الطاقة الإيجابية للإمتنان:

الإمتنان يدفعنا إلى التركيز على الأشياء السعيدة والإيجابية بدلاً من التركيز على الثغرات. الإمتنان يحول “أريده” إلى “أنا سعيد بما لدي”.
يجب أن نكون ممتنين للأشياء الصغيرة والكبيرة ، مما يؤدي إلى رؤية الجانب الإيجابي من كل شيء: الأحداث السعيدة واللحظات الممتعة ، وأيضا الغير سارة. الفكرة دائمًا أنه في الحياة ، لا شيء يحدث بالصدفة. كل شيء يأتي بحكمة فذلك علينا الشكر والرضا.

الإمتنان سر من أسرار الثقة بالنفس

بشكل عام ، يعتمد الأشخاص الذين يستشعرون الإمتنان والذين يمارسون الإمتنان موقفا إيجابيا بالاعتقاد بأنهم قادرون على المضي قدما للوصول إلى الأهداف. لأن الإمتنان يزودهم بالإقبال على الحياة وحسن اليقين بالنتائج ، فيكثرون العمل والجهد، فيكون النجاح من نصيبهم ، هذه النتائج تمنحهم الرضا والفخرمما يعزز ثقتهم بأنفسه

فضائل الإمتنان

الإمتنان يخفف من حدة التوتر والقلق

ممارسة الإمتنان تقلل من التوتر والقلق ، وتساعد على الحفاظ على صحة بدنية وعقلية جيدة ،الصعوبات التي تعج بها الحياة. مهما كانت طبيعتها ، فإنها يمكن أن تؤثر بسهولة على سعادتنا ومزاجنا الجيد .و التعبير عن الامتنان هو تقنية يطبقها العديد من القادة من أجل التقدم والنجاح ، يجب أن نتقبل جميع التجارب وأن ننفتح على جميع الفرص. فالتعبير عن الإمتنان في جميع الظروف ، يتيح لنا الإنغماس في حالة ذهنية وقلبية يقينية دائمة
بفضل الله تعالى بتجلي الأهداف في الوقت المناسب مما يؤدي بنا تدريجياً إلى مزيد من السعادة والأمل والسكينة والهدوء في النهاية.

الإمتنان يقوي العلاقات الإنسانية :

فضائل الإمتنان تتجلى في قوته في بناء الروابط الإنسانية من خلال شكر الناس على إحسانهم والإعترفان بفضلهم. عبارات الشكر والعرفان مقابل إسداء معروف ما، سلوك راق ومكرمة أخلاقية تشيع فعل الخير وترغب فيه. فتأدية حق كل عطاء وجميل بالشكروبالثناء تؤلف بين قلوب بين الناس.
فإذا لم يتحقق هذا الشكرعلى وجه الأكمل من خلال علاقات الناس مع بعضهم، فإنها لا تتحقق في علاقتهم بالله :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: «لا يشكر الله من لا يشكر الناس»

Aimer et Partager :
error0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

CLOSE
CLOSE
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial