كيف تحب جسمك ؟

“اعتني بجسمك، إنه المكان الوحيد الذي انت مضطر للعيش فيه.”

جيم روهن

ن تقدير الذات جسديًا ، والشعور بالرضا عن الشكل الخارحي يقوي الثقة بالنفس ، ويبعدك عن دوامة انخفاض قيمة الذات والشعور بالضيق والإحباط. كيف تغير نظرتك لشكلك ؟ كيف تحب جسمك ؟ وماهي الخطوات؟

علاقتك بجسمك

الشعور بعقدة النقص بسبب النظرة السلبية للجسم، والإعتقاد أن الآخرين يشاركونك نفس الرؤية الخاصة بـهذا “النقص” و انهم لا يرون فيك أية لمحة جمال ، يمكن أن يتحول إلى هاجس مؤلم ويسبب لك معاناة نفسية مريرة، بينما ، الجمال يكمن في عيون الناظر، كما قال الكاتب أوسكار وايلد .
تؤثر علاقة التنافر والرفض للجسد سلبا على الثقة بالنفس. من المهم أن تحب جسمك على “عيوبه”، أن تتصالح مع جسمك مع التركيز على قيمة “الصحة “أولا. اعتن بنفسك بشكل إيجابي، وانظر إلى الأمور بشكل عام على المستويات التالية: البدنية والروحية والفكرية والعاطفية …واحب جسمك في الوقت الحالي. ركز على ما تحبه في جسمك، انتبه لخطابك الداخلي ولأفكارك وتعليقاتك السلبية:
أنا قبيح/ة
أنا جد بدين/ة
أخجل من جسمي
لدي عيوب كثيرة
لا أحب جسمي

استبدلهم بالجمل والتأكيدات الإيجابية:
أحب جسمي
أفتخر بجسمي كماهو
أنا سعيد/ة بجسمي

تركيزك على مظهرك الخارجي قد يحرف انتباهك عن الأشياء المهمة في حياتك !

كيف تحب جسمك ؟

للقيام بذلك، إليك بعض الطرق:
1 – الإهتمام بجسمك وتدليل نفسك: غذائك، حميتك، نومك، تنفسك، نشاطك البدني، راحتك وما إلى ذلك..
2- مشاركة رؤيتك ومشاعرك تجاه جسمك مع من حولك، لإدراك أنك لست الوحيد الذي لديك عيوب جسدية.
3- تغيير الطريقة التي تنظر بها لنفسك: حدد القيم والمبادئ الخاصة بك وانس فكرة الجسم المثالي، الذي تتناقله على نطاق واسع عبر وسائل الإعلام. ومهما يكن، يستحق جسدك أن يكون محبوب حبا غير مشروط، بغض النظر عن نوع الجسم لديك: طويل جدا أو صغير جدا، مع الوزن الزائد، مع آذان كبيرة، أنف ممدود، أسنان منحرفة، … أحب جسدك كما هو.
4- أخذ مسافة من أحكام الآخرين. لا تنخدع بالانتقادات التي لا تمثلك، وتعلم أن تحب نفسك كما أنت. لا تعطي الآخرين سلطة الحكم عليك. للآخرين عيوبهم أيضا.
5- التدرب على التأمل لكي تتمكن من التواصل والإستماع الى نفسك، وتحديد ما هو مهم بالنسبة لك.
6- التدرب على الثقة بالنفس للتعرف على مؤهلاتك ومهاراتك، وتعي نقاط قوتك وتقوي العلاقة بينك وبين جسدك.
7- تطبيق الكريمات أو التدليك بالزيوت الطبيعية من أجل إرسال الحب إلى جزء من جسمك الذي يعجبك اقل او الذي لست راض عنه. -…
من المهم أن تتقبل وتحب جسمك كما هو، ناهيك على أن تكون بصحة جيدة لا يقل أهمية عن مظهرك الخارجي .

اسأل نفسك هذه الأسئلة:
كيف انظر إلى جسدي؟ ٍ
هل أنا راض عن جسدي؟
هل جسدي عقبة في طريق سعادتي؟
ما هو التصور المثالي للجسم بالنسبة لي؟
من أين يأتي هذا التمثل؟ هل هو حقيقي؟
هل عدم الرضا عن جسدي ينعكس على حياتي اليومية؟
ماذا يمكنني أن أفعل لكي أشعر بالرضا عن جسدي؟

إذا كان جمال الجسم مهما ، ابحث عن السكينة والطمأنينة ، وأشع جمالك الداخلي. لا تختزن نفسك في مظهرك الجسدي فقط، ركز على ما هو ضروري بالنسبة لك، على مهمتك في الحياة، على ما يمكن أن يجعل حياتك رائعة.

ما الذي يثيرك أكثر في الحياة؟
ماذا تريد أن تصنع في حياتك؟
لقد قال الله تعالى في سورة التين ” لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم ” . فتذكر دائما أنك إنسان رائع وجدير بالحب والتقدير!
وأخيرا وكما يقول المثل: ” لا تركز على المزهرية ، و إنما على محتواها “.

Aimer et Partager :
error0

2 thoughts on “كيف تحب جسمك ؟

  • 12 أغسطس، 2019 at 19 h 01 min
    Permalink

    مقال كيف تحب جسمك؟ مهم وجميل يبعت للنفس الراحة و حب الدات بكل مافيها من عيوب

    Reply
    • 13 أغسطس، 2019 at 10 h 04 min
      Permalink

      شكرا جميلا عزيزتي على تعليقكي ومروركي.
      أهلا بكي بالمدونة 😉

      Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

CLOSE
CLOSE
Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial